18‏/09‏/2016

محمد بن الحسن

 الكاتب: عبد الله عابدين
الناشر: مجلة نور آل محمد الصادرة عن هيئة اليد العليا في الكويت، العدد الرابع، ١٤٣٣ هـ

إن المصادر التي تتحدث عن سيدي ومولاي الإمام الحجة (ع) ملأت الخافقين من كتب العامة والخاصة فهو المهدي المنتظر الذي بشر به رسول الله (ص) وهو الذي سيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ، إنه ابن النبي المصطفى إنه ابن علي المرتضى ، إنه من ولد الحسين الشهيد إنه ابن الإمام العسكري (ع) انه حجة الله على أرضه .

فهاهو كبار علماءهم ابن حجر الهيثمي روى من أن النبي (ص) أخذ بيد علي (ع) فقال : ( يخرج من صلب هذا فتى يملأ الأرض قسطاً وعدلاً ، فإذا رأيتم ذلك فعليكم بالفتى التميمي فإنه يقبل من قبل المشرق وهو صاحب راية المهدي ) . (الفتاوى الحديثة – لإبن حجر ص 27) .
وقد روي البخاري في تاريخه عن سعيد بن المسيب أنه قال : ( المهدي من ولد فاطمة ) (التاريخ الكبير للبخاري – 8 – ص 406) .
وعن حذيفة قال : ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله عز وجل ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلاً من ولدي ، أسمه أسمي . فقام سلمان الفارسي رضي الله عنه فقال : يارسول الله ، من أي ولدك ؟ قال : من ولدي هذا . وضرب بيده على الحسين ) . (ذخائر العقبى لأحمد بن عبدالله الطبري 0 ص137) .

اذن لا نختلف بأن الإمام روحي فداه من ولد فاطمة الزهراء (ع) ومن ولد الحسين بالأخص ، إلا أننا نختلف مع المخالفين في ولادته روحي فداه ، فنحن نقول بأنه مولود غائب وقد أطال الله في عمره كما أطال بعمر نوح (ع) وأبقاه حياً ، وكما أن الله أبقى الخضر (ع) أيضاً وهو إلا الآن حياً .
ولكن مع هذا كله فإن بعض علمائهم ومؤرخيهم أثبتوا ولادته منهم : ابن خلكان والهيثمي
بل إننا نجد أن بعضهم وافقنا الرأي ايضاً وقد اعترف بأن الإمام المهدي هو ابن الإمام العسكري(ع) منهم الفخر الرازي ، فالسلام عليك ياصاحب اليد العليا ورحمة الله وبركاته .