18‏/09‏/2016

التبليغ العالمي للمن الإلهي

الكاتب: علي كمال
الناشر: مجلة نور آل محمد الصادرة عن هيئة اليد العليا في الكويت، العدد الواحد والعشرون، ١٤٣٥ هـ

إن كل فرد منـا يبحث ويكدح ويُنَقِب طوال حياته لتأمين الخير والنعمة والرفاه، وأغلبُنا ما يحاول تأمينـهُ على الصعيد المادي الشخصي، ومنا من هو أفضل من ذلك هو من يسعى لتأمـين حيـاة أسرتــه، ومنـا من نظرته أبعد وأوسع هو من يصبو لتأمين حياة مجتمع بأكمله.
ترى هل المقصود من الكلام هـو التأمين المادي؟ بالطبع إن التأمين المادي أمـرٌ محبوب لكـن الله سبحانه وتعالى سيسألنا يوم القيامة عن نعيمٍ آخر، ولن ندخل الجنة إلا بعد أن نجـتاز جـواب هـذا السؤال، واذا انتهيت من هذا السؤال ستصدر لك وثيقة الدخول الى الجنة وفي أي درجةٍ ستكون فيها.
عن الإمام الصادق عليه السلام إنَّه قال: «ثمَّ لتسئلن يومئـذٍ عن النَّعيـم» والله ما هـو الطَّعـام والشَّـراب ولكن ولايتنا أهل البيت».كيف يمكننا أن نقلل من تقصيرنـا في حـق شكـر وخدمـة أهـل البيـت؟ لنتدبـر جميعاً ونستخلص ما يُنقذنا . ان ولاية أمير المؤمنين عليه السلاممنٌ الهي علينا.